فجأة وبدون سابق انذار 

حصل مالم يكن في الحسبان

وجدتني اهوى واعشق 

والحب وجد له في قلبي مكان


كيف حصل هذا لي؟

بعدما كانت مشاعري طي الكتمان 

ظننتني لن اعيش حالات الهيام 

حتى ظهرت من العدم بعد طول حرمان

لكن هل يحق لي ان اشعر بالحب

ام انه كتب علي العيش في ذل وهوان

ان اظل اسيرة مشاعر الندم 

وادرك انه على الحب قد فات الاوان 

اتيت وبسرعة غيرت حياتي 

اعدت الى عمري الدفئ والى قلبي الايمان

قلبت دنياي راسا على عقب 

فما عدت اعرف من انا الان!!!

كيف دخلت حياتي 

وازلت من قلبي كل الاحزان 

اتراه كلامك المعسول ام نبرة صوتك الواثقة 

ما جعلني اسلم واشعر بالامان 

ام انه صدقك طيبتك

او قلبك الرقيق الذي يفيض بالحنان 

اتراه مجرد ضعف تملكني 

فحصل ما حصل وكان ما كان 

ام تراني استحق فرصة اخرى 

ويحق لي ان اطلق لنفسي العنان 

ان احب واحب كباقي الناس 

ان احرر روحي القابعة خلف القضبان

رغم كل هذه الاحاسيس 

فإني القى ممن احب الا الهجران

دخلت قلبي على غفلة مني 

واني اخاف ان تخرج منه الا الهجران 

فيا من ثبتت في القلب منك محبة 

وتربعت على عرش قلبي والوجدان 

يا من آمنتك على روحي لا تجعلني اندم 

لاني وثقت مجددا بحب انسان

Loading...

إرسال تعليق

 
Top