الحب هو من اسمى المشاعر التي تسيطر علينا وكل عاشق يتعامل مع حبه وعشقه لحبيبه بأسلوب خاص. منهم يتعامل مع الحب بطريقة عقلانية ومنهم من يترك مشاعره تسيطر على كافة حواسه وتفكيره. نقدم اليكم قصيدة عزلية من كتابة "ليال" وهي تعبّر عن مدى عشقها لحبيبها الذي تحبه اكثر من ذاتها.

وفي النهاية ... 

وصلت بحبك حدّ الاعتناقِ

كأركان الدين أنت ...

أشعر بِك كما أستشعر بصلاتي

لست بكافره

فــ عشق الأرواح مُنزل من السَّمَاءِ

لم أحبك و لم أتعلق بِك إلا بأمرٍ من رب العبادي



أشعر أني لست بخير

أعلم انك المقصود فـ والله حزنك يجعل الالم يحتضن حياتي

بركان ثائر الآن يعتلي نبضاتي

حممه تجتاحني لِتسود المسكونه أمامي



ليتني كالطير بأجنحة أطوف رحاب السماء

لأسرعت إليك عابرة كل الحدودِ و المحيطاتِ

دغدغتك بنعومة الذي يكسو جسدي

و أزلت عنك حزنا أراه الان رغم بعد المسافاتِ



ليتني جنية فانوس سحري، لسرقتك و أسكنتك جِواري

ليت البعد سُكر يذوب كُلَّمَا إشتد الم الاشتياقِ

لكنه كـٓ نباتات الشوك مع كل لحظة بُعد ،

تنمو و تنمو حتى تتبدل الدموع دماً في المأقي

ليتك الآن أمامي يا روح سكنتني ،

اشعر بِك اكثر من شعوري بذاتي...
Loading...

إرسال تعليق

 
Top