loading...
رجعت اليك... 
خذني اليك يا حبيبي

رجعت اليك فخذ قلبي بدفء يديك

رجعت ووجهي اصبح قمر احزان الكبير 

وصمتي ارتفع ,ارتفع منارة لسفن الحنين 

وما بقي من فرح في داخلي جعلته حماما يطير 

مدينتي ابوابها اصبحت المستحيل 

بيوتها..يأسها ..يا وجع الضمير 

فكيف بعد اليوم يا سيدتي 

تشرق الشمس بوجه جميل 

حبك وطني ...حبك قدري 

حبك كأسي المملوء ابدا

فعيناك قنديل الذكريات 

ووجهك ارض الطفولة وبيادر الحياة

يداك دفء الاهل والمستقبل الاتي 

فخذني من منفاي ...

من صقيع هذا الزمن 

اللى وطني 

الى الدفء الابدي 

اليك خذني



كتابة الشاعرة سهى عساف

إرسال تعليق

 
Top